أخبار وطنية

وفد من البنك الدولي يتفقد منشآت مولها بسوق سمك انواكشوط

قام وفد من البنك الدولي تترأسه ديبوراه ل وتزيل مديرة الاندماج الاقليمي فى افريقيا والشرق الاوسط وشمال افريقيا بالبنك ايزم الإثنين زيارة لسوق السمك بنواكشوط.
الزيارة شملت تفقد وفد البنك لمنشآت مولها بالسوق، حيث زار التجمع الصحي بالسوق وورشة معالجة المياه قبل قذفها فى البحر.
يذكر أن وفدا رفيعا من البنك الدولي يترأسه المدير العام اكسيل فان تروتزنبرغ يقوم حاليا بزيارة لموريتانيا وقد استقبل اليوم من الرئيس محمد ولد الغظزاني بالقصر الرئاسي في انواكشوط.
وفي ما يلي الجزء من تقرير الوكالة الموريتانية للأنباء المتعلق بتدخلات البنك الدولي المتعلق بأماكن الزيارة:
وتجدر الاشارة الى ان برنامج تنمية الصيد فى غرب افريقيا فى موريتانيا الممول من طرف البنك الدولي بهبة مالية تبلغ 20 مليون دولار امريكي قد انطلق فى موريتانيا فى يونيو سنة 2015 وينتهى ديسمبر سنة 2020 مول فى اطار دعم البنية التحتية لقطاع الصيد انجاز حائط على المجال البحري لسوق السمك بنواكشوط يبلغ طوله 5ر3كلم ويتكون من مدخل كبير للسوق و5 مخارج ،كما مول تقوية الطاقة الكهربائية للسوق ببتاء 5 محطات للتقوية وبناء شبكة للانارة العموميةوتقوية شبكة المياه وانجاز قرابة 300 توصلة اجتماعية للسكان المقيمين بالسوق والبالغ عددهم حوالي 8000 نسمة .
كما قام المشروع بتمويل بناء مجمع صحي يضم عدة نقاط لتقديم الخدمات الطبية للسكان والبحارة والمراجعين اليوميين للسوق عند الضرورة والمقدر عددهم بحوالي 40 الف نسمة .
مول البرنامج فى هذا السياق اقامة مصفاة لمعالجة المياه الصناعية الناجمة عن معالجة الاسماك فى السوق وفى صانع 40 شركة بداخل السوق لتكون امنة من تلويث البيئة البحرية عند قذفها فى البحر.
وتبلغ الكلفة المالية لمشاريع البنية التحية بسوق السمك بنواكشوط التى يقدمها برنامج تنمية الصيد فى غرب افريقيا فى موريتانيا حوالي 5ر7مليون دولار.
كما وفر البرنامج دعما مؤسسيا لوزارة الصيد والاقتصاد البحري والادارات التابعة لها وساهم فى تمويل الاستراتيجة الوطنية للصيد المنتهية وتلك التى يجرى العمل على ارسائها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى