أخبار وطنية

نقابة المزارعين تصدر بيانا بشأن ماجرى في باركيول

نص البيان:

منذ أيام و نقابة المزارعين الموريتانيين تتابع بقلق كبير محاولات والي ولاية تكانت ،السيد المختار ولد حنده استهداف المزارعين من خلال محاولاته السيطرة على  مساحات زراعية شاسعة وتحويلها الى محمية خاصة، خصوصا أن هذه الأراضي كانت ومازال المنمون و المزارعون يستغلونها لأنها ملك عمومي. 

إن تدخل الوالي و استخدامه للنفوذ من أجل تمرير أجندته التي واجهها المزارعون بالرفض جعلت هذا الوالي يطلب أو يأمر عناصر الدرك الوطني خارج أوقات الدوام و في عطلة الأسبوع باعتقال مجموعة من الفلاحين المناضلين على رأسهم عميد العمد السابق عبد العزيز ولد دمب و كذلك رئيس قسم نقابة المزارعين في مقاطعة باركيول السيد الطالب ولد المباري و آخرين. 

إننا في نقابة المزارعين الموريتانيين إذ نندد بهذه الاعتقالات و التصرفات فإننا:

– نطالب بإطلاق سراح كل المعتقلين دون شرط و لا قيد و الاعتذار لهم عن الاعتقال تحت المطر و في تلك الظروف الغير إسانية .

–  نهيب بالسلطات المحلية و وزير الداخلية و رئيس الجمهورية التدخل لإيقاف هذا النهب و احتكار الأرض .

– ندعو كل القوى الحية من منظمات حقوقية و أحزاب سياسية و صحافة وطنية إلى الوقوف مع الفلاحين و المنمين ضد هيمنة قوى الاقطاع و التسلط  من أجل تحرير الأراضي من أصحاب النفوذ و الاحتكار .

نواكشوط بتاريخ 08\08\2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى