تقارير

منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية ..الفرص والتحديات/ محمد زكريا فضل

تمهيد:

حظِيَت مدينة كيغالي عاصمة رواندا بشرف الإعلان عن بروتوكولات معاهدة إنشاء (الجماعة الاقتصادية الإفريقية)، المتعلقة بحرية حركة الأشخاص والحقّ في الإقامة وإنشاء مؤسسات مالية وتأسيس شركات أعمال، وذلك في قمة استثنائية للقادة الأفارقة حول (منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية)، في الفترة من 17 إلى 21 مارس 2018م.

وقّعت 44 دولةً من مجموع 55 دولةً عضو في الاتحاد الإفريقي على النصّ الموحد لمعاهدة اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية[1], و47 دولةً وقّعت على البنود التي أُعْلٍنت في كيغالي، و30 دولةً فقط وقّعت على بروتوكول حرية الحركة والتنقل[2].

حتى تاريخ 22 يوليو 2019م؛ لم تُصدّق إريتريا على وثيقة معاهدة اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية؛ لكنها وقّعتْ على النص الموحَّد لمعاهدة الاتفاقية، ووقّعت أيضاً على الوثائق التي مُسِحتْ قانوناً في 16 مايو 2018م؛ تمهيداً لإجراء مفاوضات حول منطقة التجارة الحرية القارية الإفريقية[3].

للاطلاع على البقية اضعط على المصدر: قراءات إفريقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى