أخبار وطنية

كنز مينينغ تتهم برلمانيين بالمغالطة ومناهضو مصنعها يواصلون الاعتصام

في إطار معركة الشد والجذب بين شركة كنز مينينغ ومناهضي مصنعها اتهم مدير الشركة الحسين محمد عباس النائبين البرلمانيين محمد عيه ولمرابط الطنحي بتحريف مضمون اجتماع مقاطعة الشامي الأخير، معتبرا أن غرض الاجتماع كان مطالبة المنتخبين باحترام قرارات السلطات العليا ،وإعلامهم برفع الحظر عن مصنع الشركة، وليس نقاش نقل المصنع من مكانه، كما صرح به النائب ولد عي على حد تعبير ولد محمد عباس.
وأضا ولد محدعباس أن قرار رفع الحظر عن مشروع شركة “كنز ” صدر بعد بحث معمق دام لقرابة 6 أشهر،توصلت خلاله السلطات إلى أن مصنع الشركة لا يشكل أي خطر، ويتوفر على جميع المعايير والشروط المطلوبة.
من ناحية أخرى يواصل مناهضو مصنع الشركة اعتصامهم في انواذيبو للأسبوع الثاني على التوالي، مشددين على رفضهم فك الاعتصام قبل أن تتم الاستجابة لمطالبهم، المتمثلة في إطلاق سراح زملائهم الذين تم سجنهم إثر الاحتجاجات المنصرمة، إضافة إلى المطلب الأصلي بحظر عمل المصنع الذي يرون أن استخدامه لمادة السيانيد يشكل خطرا على بيئتهم.
انواذيبو إنفو + الأخبار إنفو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى