أخبار وطنية

مسار مفاوضات الحكومة وشركة ADDAX لتزويد موريتانيا بالوقود

كشف مصدر حكومي تحدث للأخبار عن تفاصيل مفاوضات مطولة شهدتها الأسابيع الماضية حول صفقة تزويد موريتانيا بالوقود بين الحكومة وشركة ADDAX ENERGY.
وتتعلق المفاوضات بالصفقة التي كانت الحكومة تسعى من خلالها لاختيار ممون استراتيجي بالوقود للفترة ما بين 16 إبريل 2020 و15 إبريل 2022.
77 مليون دولار
وقال المصدر الحكومي إن عرض ADDAX ENERGY كان الأمثل بعد فتح عروض المناقصة التي شاركت فيها أيضا شركات: TRAFIGURA و BP ENERGYو SAHARA ENERGY.
لكنه يؤكد أن شركة ADDAX ENERGY التي كانت تزود موريتانيا بالوقود زادت سعر الاتفاقية الجديدة بما يعادل 77 مليون دولار سنويا، ما سيؤدي إلى رفع أسعار الوقود بواقع 13 أوقية قديمة بالنسبة للمازوت.
ويلفت المصدر إلى أن الحكومة قررت التريث في توقيع الاتفاق بفعل هذه الزيادة، خصوصا في ظل “الوضعية غير المستقرة للسوق العالمية” التي تجعل التعاقد على مدة سنتين “مجازفة كبيرة”.
أربع فرص
ويضيف المصدر الحكومي أن أربعة فرص تم منحها لشركة ADDAX ENERGY لتعديل عرضها، فقد تم استدعاء الشركة من طرف وزارة النفط والطاقة والمعادن لتستجيب في 16 يناير الماضي بتخفيض 1,93 دولارا للطن من المازوت والوقود.
كما قدمت الشركة عرضا في مفاوضات جمعت مديرها بالوزير الأول في 18 فبراير بتنازل قدره 8 دولارا للطن مقابل تعديلات في مكونات أساسية في الاتفاق تتعلق بعقوبات الإخلال بالتموين، وهو ما اعتبرته الحكومة شروطا تعجيزية.
ويضيف المصدر أن الشركة مُنحت فرصة ثالثة من الحكومة التي أشعرتها بوجود عرض من شركة LISTACO الروسية، كما أعطتها فرصة رابعة عبر طلبها من أصحاب العروض السابقة مراجعة العروض.
غير أن المناقصة الأخيرة نجمت عن فوز شركة LISTACO التي كان عرضها بقيمة 510,69 دولارا للطن، بينما حلت شركة ADDAX ENERGY في المرتبة الثانية بواقع 512,69 دولارا للطن.
شكوى واتهامات
من جهته اتهم ممثل شركة ADDAX ENERGY في موريتانيا رجل الأعمال بب ولد بوشيبه الوزير الأول إسماعيل ولد الشيخ سيديا بالتربح على حساب الدولة الموريتانية.
وجاء في رسالة وجهها ولد بوشيبه إلى الرئيس محمد ولد الغزواني أن الشركة الروسية سبق وأن فشلت “في تموين وتوفير المواد النفطية في موريتانيا لكنها لم تفشل في رشوة الوزير الأول إسماعيل حيث اعطته حصة الأسد من الأرباح”.
كما أضاف أن شركة ADDAX ENERGY فازت بالمناقصة “مرتين يوم 19/12/2019 وأعيدت يوم الثلاثاء الماضي 03/03/2020 وكان من بين الشركات العالمية المشاركة في المناقصة bb energy و Sahara و شركة trafigora”.
وتؤكد مصادر الأخبار أن شركة ADDAX بعثت للحكومة مساء الثلاثاء الماضي رسالة بتخفيض عرضها إلى 510 دولارات للطن، وذلك بعد إحالة الاتفاقية إلى مجلس الوزراء، فيما وجهت الشركة الروسية رسالة احتجاج إلى الحكومة واتهمتها بتسريب عرضها إلى السوق العالمية.
المصدر: وكالة الأخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى