أخبار وطنية

مركز دراسات يقيم النشاط الصناعي في موريتانيا ويتعرض لمعوقات الصناعة التحويلية

تناول (التقرير العام لموريتانيا 2020)، الذي يصدره المركز الموريتاني للدراسات والبحوث الاستراتيجية واقع وسياسات الصناعة في موريتانيا.

وأورد التقرير أن النشاط الصناعي بشكل عام في موريتانيا يتركز في الصناعة الاستخراجية، التي تمثل أكثر من ثلثي القطاع في البلاد، بالإضافة لحوالي مائة من المقاولات الصغيرة والمتوسطة توجد أساسا في نواكشوط ونواذيبو. ویضم القطاع فضلا عن هذه المقاولات المصنفة زهاء ألف من المقاولات الصغرى والصغيرة غیر المصنفة، تعمل أساسا في مجال النشاطات الحرفیة والخدمیة (مصانع اللبِن التقليدية، المناجر، الورشات المیكانیكیة، المخابز، المحادد، الخ).

وخلص الجزء المخصص للصناعة إلى أن الصناعة في موريتانيا تعانى من مشاكل هيكلية (نسيج صناعة قليل الكثافة، وغير متنوع، انعدام صناعة منتجة للمدخلات، انعدام المناطق الصناعية المتخصصة….الخ) وتحتاج تحسين فعال لمناخ الأعمال وفق متطلبات الواقع في موريتانيا، وتجاوز العقبات التي تعترض الاستغلال الأمثل لمقدرات البلد المنجمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى